07 فبراير 2024

طيران الرياض يعزز قدراته الرقمية باختيار حزمة تطبيقات "أوراكل" السحابية لتبنّيها وتطبيقها ضمن عملياته الرئيسية

أعلن "طيران الرياض" الناقل الجوي الوطني الجديد الذي يعتمد أحدث التقنيات الرقمية في مجال الطيران، والمملوك بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، عن اختياره حزمة تطبيقات Oracle Fusion Cloud Applications Suite، لتطبيقها وتبنيها ضمن عملياته الرئيسية. وستعزز حزمة التطبيقات هذه، من قدرة طيران الرياض على تطوير منصة معلوماتية متقدمة وآمنة وقابلة للتحديث، لتمكينه من اتخاذ القرارات الاستراتيجية التي تستند إلى البيانات وخفض التكاليف وتعزيز مشاركة الموظفين وتبسيط عمليات المشتريات، وتتضمن كذلك رقمنة كافة العمليات المالية وسلاسل التوريد وإدارة الموارد البشرية وغيرها. هذا وأعلنت شركة طيران الرياض عن تعيين شركة "تك ماهيندرا" لدعم تنفيذ هذا المشروع، وهي المزود الرائد لأدوات التحول الرقمي والخدمات الاستشارية وحلول إعادة هيكلة الأعمال.

وتعليقاً على ذلك، قال آدم بوكديدا، المدير المالي لطيران الرياض: "يسعى طيران الرياض إلى إرساء معايير جديدة لمستقبل قطاع السفر والنقل الجوي حول العالم ضمن رؤيته الهادفة لتقديم أفضل الخدمات من خلال تصدر ركب شركات الطيران العالمية في مجالات الابتكار والتكنولوجيا الحديثة. وضمن هذا التوجه، أبرمنا العديد من الاتفاقيات مع أبرز الشركات العالمية لبناء وتعزيز قدراتنا الرقمية لنتمكن من توفير تجارب رقمية مبتكرة وحديثة لعملائنا لسنواتٍ عديدة".

وضمن مساعيه الرامية لتبوء مكانة ريادية بين شركات الطيران العالمية في مجالات الابتكار والاستدامة وتوفير خدمات رقمية فريدة من نوعها وتبنّي نموذج عمليات متطور، أبرم طيران الرياض منذ إطلاقه في مارس من العام الماضي، مجموعة من الشراكات والاتفاقيات في مجال التكنولوجيا والهندسة، بما فيها مذكرات تعاون مع كل من أنظمة لوفتهانزا و IBM الاستشارية وأكسنتشر و Swiss-AS و CAE ومايكروسوفت.

ومن جهتها، قالت رهام الموسى، نائب الرئيس لشؤون القطاع العام والتطبيقات السحابية ومديرة الشركة في المملكة العربية السعودية في Oracle: "يمثل طيران الرياض تجسيداً حقيقياً لرؤية المملكة العربية السعودية وطموحها وخططها للمستقبل، ففي الوقت الذي يشهد فيه قطاع الطيران والنقل الجوي في المملكة توسعاً ملحوظاً، يضطلع طيران الرياض بدورٍ حيوي في تحقيق رؤية السعودية 2030 ومستهدفاتها في قطاع الطيران، والرامية إلى تجاوز معدلات النمو العالمية في هذا الجانب".

وأضافت قائلةً: "يُعد طيران الرياض علامةً فارقة ًفي مسيرة قطاع الطيران في المملكة، فمن خلال تبنيه لحزمة تطبيقات Oracle السحابية، فإنه بذلك يمهد الطريق لترسيخ مكانته رائداً في قطاع الطيران والنقل الجوي والخدمات الرقمية، وتطوير أنظمة تعزز من قدرته في إدارة سلاسل التوريد وربط الموظفين وتقديم خدمات رقمية استثنائية للمسافرين".  

 

 

وسيقوم طيران الرياض بموجب هذه الاتفاقية، بتطبيق وتبني حزمة تطبيقات النظام ضمن عملياته الرئيسية، والتي تشمل Oracle Fusion Cloud Enterprise Resource Planning (ERP), Oracle Fusion Cloud Human Capital Management (HCM)، فضلاً عن برنامج Oracle لإدارة سلاسل التوريد Oracle Cloud Supply Chain Management (SCM).[2] ، حيث ستمكن هذه التطبيقات طيران الرياض من استخدام الخدمات السحابية وتبسيط العمليات وتوحيدها وإدارة العمليات المالية وسلاسل التوريد وبيانات الموارد البشرية عبر في منصة موحدة، فيما ستوفر Oracle ضمن تحديثات ربع سنوية، إمكانية النفاذ إلى مجموعة من الأدوات المبتكرة التي ستمكّن طيران الرياض من مواكبة التغيرات المتسارعة في القطاع واتخاذ القرارات المناسبة.

وفي ذلك، قال فيكرام ناير، رئيس شركة "تك ماهيندرا" ورئيس قطاع الأعمال بمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: " في ظل النهضة الرقمية الكبيرة التي نشهدها حالياً، أضحت الحلول المبتكرة مطلباً أساسياً للقطاعات المختلفة لتعزيز كفاءة أعمالها وخدمة العملاء. تلتزم شركة تك ماهيندرا بالمساهمة في رسم معالم المستقبل الرقمي للمملكة العربية السعودية من خلال توفير حلول وأدوات متطورة. وبحكم كوننا رواداً في مجال التحول الرقمي، فإننا ندرك الدور الكبير الذي تضطلع به التكنولوجيا في تعزيز مجال الابتكار، فمن خلال خبرتنا الواسعة في تشغيل أنظمة Oracle وتنفيذها لشركات الطيران، فإننا على أهبة الاستعداد للمساهمة في رحلة التحول الرقمي لطيران الرياض، ونتطلع للعمل جنباً إلى جنب مع الناقل الوطني الجديد لبناء أسس رقمية مستقبلية لقطاع الطيران في المملكة العربية السعودية."

لا شك في أن تبني التطبيقات والأنظمة الحديثة في الخدمات السحابية والبيانات والذكاء الاصطناعي، سيكون له دورٌ ملحوظ في الجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية للتحول إلى مركز عالمي للتكنولوجيا والخدمات الرقمية، ونحن من جانبنا نعتبر هذه الصفقة فرصة كبيرة بالنسبة لنا للعمل جنباً إلى جنب مع شركة تتبنى بالفعل أحدث الأنظمة وأكثرها تطوراً، بما يمكننا من تقديم أفضل الحلول السحابية وبناء منظومة متطورة وقابلة للتحديث للناقل الوطني الجديد في رحلته نحو أحدث التقنيات الرقمية وتبوء مكانة رائدة في قطاع الطيران حول العالم.