07 ديسمبر 2023

طيران الرياض يختتم بنجاح مشاركته الأولى بالمؤتمر الدولي لمفاوضات الخدمات الجوية "آيكان 2023" بإبرام شراكة استراتيجية كبرى مع الخطوط الجوية التركية

يختتم طيران الرياض مشاركته الناجحة بالمؤتمر الدولي لمفاوضات الخدمات الجوية الخامس عشر الذي عقدته منظمة الطيران المدني الدولي ICAO بمدينة الرياض، حيث أبرم خلالها شراكة استراتيجية مع الخطوط الجوية التركية، بما يعزز من جاهزيته لانطلاق عملياته رسمياً لربط المملكة العربية السعودية بأكثر من 100 وجهة عالمية بحلول العام 2025. 

واستهل طيران الرياض مشاركته في أول أيام المؤتمر الذي جمع طيفاً واسعاً من شركات الطيران والمعنيين من جميع أنحاء العالم لرسم معالم جديدة للقطاع، بالإعلان عن توقيعه شراكة استراتيجية مع الخطوط الجوية التركية لتقديم مجموعة شاملة ومتنوعة من المزايا والخدمات للضيوف المسافرين بين الرياض وإسطنبول والخطوط الأخرى بين المملكة العربية السعودية وتركيا، لتكون تمهيداً للمزيد من شراكات التعاون بين الناقلين في المستقبل.

وتتيح اتفاقية التعاون الاستراتيجي بين كل من طيران الرياض والخطوط الجوية التركية لأعضاء برنامج الولاء الخاص بالطرفين، كسب النقاط أو الأرصدة عند السفر عبر خدمات شراكة الرمز التي يديرها الناقل الآخر، مع استكشاف كلا الشركتين أيضاً آفاق اتفاقية ولاء أوسع تغطي شبكتي وجهات الناقلَين. وإلى جانب توفيرها مجموعة متكاملة من المزايا لعملاء الشركتين، سيعزّز هذا التعاون الاستراتيجي من تعهد طيران الرياض والخطوط الجوية التركية والتزامهما بالعمل المشترك لتنفيذ المزيد من الشراكات الهادفة إلى ترسيخ مبدأ تضافر الجهود وتعزيز أوجه الكفاءات على نطاق أوسع عبر سلسلة القيمة في مجالات تشمل خدمات دعم قطاع الطيران والشحن والتطوير الرقمي. 

ويعدّ المؤتمر الدولي لمفاوضات الخدمات الجوية (ICAN) الذي افتتحه معالي المهندس صالح بن ناصر الجاسر، وزير النقل والخدمات اللوجستية، أكبر فعالية تجمع المشرِّعين والجهات التنظيمية ومشغلي الخطوط الجوية ومقدمي الخدمات والمعنين بقطاع الطيران على مستوى العالم، حيث تمثل منصة لتبادل الأفكار والرؤى والاستشارات وعقد المباحثات الثنائية والإقليمية المشتركة.

 

 

وإلى جانب شركاء قطاع الطيران والنقل الجوي السعودي، بمن فيهم الخطوط الجوية السعودية التي أبرم معها طيران الرياض اتفاقية شاملة الشهر الماضي لتعزيز أهمية العمل المشترك في دعم قطاع الطيران والنقل الجوي بالمملكة، شهدت فعاليات المؤتمر مشاركة فريق من طيران الطيران في مناقشات مع عدد من الجهات حيث تواجد أكثر من 700 من قادة قطاع الطيران حول العالم ممن يمثلون أكثر من 100 دولة ومنظمة، لتسليط الضوء على توجهات قطاع الطيران والنقل الجوي وتمهيد الطريق نحو عقد المزيد من الاتفاقيات المشتركة.

وباعتباره راعي استراتيجي للمؤتمر الدولي لمفاوضات الخدمات الجوية، عرض طيران الرياض أمام الزوّار بجناحه خلال الفعالية، تجاربه الرقمية الفريدة، ولمحاتٍ عما سيكون عليه مستقبل النقل الجوي الذي يعمل الناقل الوطني الجديد على إرساء معاييره الجديدة حين تحلق طائراته بأجنحتها إيذاناً بانطلاق عملياته رسمياً في العام 2025.  

 ويتماشى تأسيس طيران الرياض الذي أُعلن عن إطلاقه في مارس من العام الجاري، مع رؤية صندوق الاستثمارات العامة الرامية لإطلاق قدرات القطاعات الرئيسية محلياً بهدف تنويع اقتصاد المملكة العربية السعودية. كما سيضطلع الناقل الوطني الجديد بدورٍ جوهري في تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للطيران، والمساهمة في بلوغ مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للسياحة، وإبراز المعالم الثقافية والطبيعية التي تزخر بها المملكة أمام حركة السياحة العالمية، فضلاً عن مساهمته في خلق ما يزيد عن 200,000 وظيفة مباشرة وغير مباشرة.